السبت 15-4-2017

 

 

احتفال رعيتنا
بقداس ليلة عيد القيامة المجيدة

      مع دحرجة الحجر من على القبر وأصوات الرعود وزلزلة الأرض، خفتت أنوار الكنيسة وحلّت محلّها أشعة الأنوار المختلفة، رُفع صليب المسيح من القبر وسط تصفيق المؤمنين وزغردة النسوة وإضاءة الكنيسة بأنوار مفرحة فرحاً بقيامة يسوع المسيح _ عيسى الحي _ من بين الأموات، صدح صوت خوري الرعية مع حناجر الشمامسة معلنين أن المسيح قام... حقاً قام... ونحن شهود على ذلك... وصدحت الموسيقى مع أصوات جوقة الكنيسة هاتفة أن المسيح قام... بالحقيقة قام.
     وبعد قيامة المسيح خيّم هدوء وسكون على كنيسة الرب حتى دق ناقوس الكنيسة ورنّت الأجراس معلنة بدء القداس الإلهي حيث سار الموكب الاحتفالي تتقدمه راية الصليب المقدس مع أصوات جوقة الكنيسة ووسط التصفيق والزغاريد حتى مذبح الرب حيث بدأت الصلوات الطقسية بالمناسبة.
      وفي نهاية الاحتفال _ الذي شاركنا فيه نخبة من رجال الدولة المحترمين وبعض الشخصيات الدينية والمدنية _ تم توزيع هدايا لأطفال الرعية مقدمة من منظمة داري الإنسانية.
               
قام المسيح ... حقاً قام ... ونحن شهود على ذلك

 

للانتقال إلى الصفحة الرئيسية   

 

الساعة و التقويم

سجل الزوار

مواقع شقيقة

مجلة الزنبقة

مؤلفات

الزنبقة الصغيرة

سير القديسين

رسالة الحياة