الاثنين 19-6-2017

 

 

عدد من السادة السفراء
في ضيافة رعية مار يوسف

     بدعوة أخوية من المونسنيور الدكتور بيوس قاشا، التأم عدد من السادة السفراء في لقاء أخوي في أحضان رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور، وقد دار الحديث بين خوري الرعية والسادة السفراء الأعزاء عن عودة أبناء سهل نينوى إلى مدنهم وقراهم، وناقشوا قضايا المكونات في هذا الظرف العصيب. وقد أبدى السادة السفراء المحترمون استعدادهم للوقوف مع العراق في محاربة داعش والإرهاب والمساهمة في إعمار المدن والقرى المدمَّرة.
      وقد انتهز خوري الرعية هذه المناسبة ليقدم شكره للسفيرين الألماني والفرنسي اللذين انتهت مهامهما ومدة خدمتهما في العراق على ما قدماه لهذا البلد الجريح وتمنى الخير لهما والبركة لبلديهما كما وشكرهما على مواقفهما النبيلة والإنسانية... ثم دعا الجميع لتناول الغذاء حيث كان مسك الختام بصورة تذكارية بالمناسبة.
     والسادة السفراء هم كل من:
   1. سعادة السفير فرانتس يوزيف كريمب/ سفير المانيا الاتحادية
   2. سعادة الدكتور مارك باريتي/ سفير فرنسا
   3. سعادة السفير خوان خوسيه اسكوبار/ سفير إسبانيا
   4. السيدة فيرونيكا بوستامانتي/ ملحقة سفارة إسبانيا
   5. المونسنيور خوسيه ناحوم/ السكرتير الأول لسفارة الفاتيكان في العراق
    

 

للانتقال إلى الصفحة الرئيسية   

 
 
 

 

 

 

 
 
 

 

 
 
 
 

 

 
 

الساعة و التقويم

سجل الزوار

مواقع شقيقة

مجلة الزنبقة

مؤلفات

الزنبقة الصغيرة

سير القديسين

رسالة الحياة